الإنجازات

انجازات المعهد العالمي للفكر الإسلامي

تمكّن المعهد العالمي للفكر الإسلامي، بفضل الله سبحانه، من تعميق الوعي لدى مثقفي الأمة ومفكريها بطبيعة الأزمة الفكرية والوجدانية وبأهمية البعد الفكري والوجداني في المشروع الحضاري الإسلامي الشامل. كما أسهم المعهد في دراسة ظواهر العلّة في الأمة الإسلامية، وتشخيص أعراضها، ورسَم المعهد برنامجاً للإصلاح، وشرعَ في تنفيذه، بمشاركة فاعلة للعديد من العلماء والباحثين والمفكرين من مختلف فئات الأمة.

وقد بلْوَر المعهد مفهوم "إسلامية المعرفة"؛ بوصفه منطلقاً للإصلاح الفكري، والخروج من "أزمة العقل المسلم" مؤكداً أهمية "بناء الرؤية الكونية الإسلامية" و"المنهجية الإسلامية"، وضرورة تطوير منهجية معاصرة فاعلة ومنضبطة للتعامل مع القرآن الكريم، والسنة النبوية الشريفة، والتراث الإسلامي والإنساني، والواقع المعاصر.

وقد لاحظ المعهد أن أزمة الحضارة الإنسانية اليوم تُعزى إلى غياب الأمة الإسلامية عن ساحة الحضارة المعاصرة، وأن الفكر الإسلامي المبني على أساس قيم العدل والإخاء والسلام، القائم على "الجمع بين القراءتين": قراءة الوحي وقراءة الكون، قادر على معالجة أزمة الحضارة المعاصرة، وتحقيق الإخاء الإنساني، وذلك عندما تتوافر لهذه الحضارة أسباب الهداية الربانية، وتتحقق فيها معطيات القيم الخلقية.

وقد تحقق للمعهد ذلك من خلال مئات المؤتمرات والندوات والدورات العلمية التي نظمها على المستويات المحلية والإقليمية والعالمية، وشارك فيها آلاف الباحثين والمفكرين والمثقفين من مختلف التخصصات والتوجهات. إضافة إلى أن مئات الكتب التي نشرها المعهد باللغات المختلفة، وصلت إلى جمهور كبير ونطاق واسع.

وأسهمت مجلتا المعهد بالعربية والإنجليزية في توسيع آفاق المعرفة وتعميم الإنتاج العلمي الأصيل، ووُضِع علماء الأمة ومفكريها أمام التحديات التي تواجه المعرفة الإنسانية وبلورة الخطاب الإسلامي تجاهها.

وقد تميّز أسلوب المعهد في مجمل هذه النشاطات بالانفتاح والتعاون وتحرّي أوجه العمل المشترك مع العديد من الهيئات العلمية والجامعات ومراكز البحوث الرسمية والخاصة في مختلف الأقطار.

انجازات جامعة بيروت الاسلامية

من أهم الانجازات التي حققتها إدارة كلية الشريعة في العام 2006م الحصول على اعتراف لجنة المعادلات بوزارة التربية والتعليم العالي التي أعطت الكلية إجازة منح درجة التخصص ( الماجستير) في ثلاث تخصصات: الفقه المقارن، أصول الفقه والدراسات الإسلامية. وكذلك أجيز لها منح: العالمية ( الدكتوراه) في الفقه المقارن، أصول الفقه، والدراسات الإسلامية. وكان اعتراف اللجنة بالإجازة من قبل. والكلية الآن بصدد طلب تخصصات جديدة تعد لها الملفات اللازمة لرفعها إلى لجنة المعادلات للحصول على موافقتها حسب الأصول. المزيد